Hilton Hotels Across Middle East And Africa Power Earth Hour 2009

This information originated in UK English.

March 19, 2009

دبي، الإمارات العربية المتّحدة، 22 مارس 2009: أعلنت اليوم شركة فنادق هيلتون في الشرق الأوسط وإفريقيا مشاركتها في مبادرة "ساعة الأرض" التي أطلقها الصندوق العالمي لحماية الطبيعة للسنة الثانية على التوالي. وبهذه المناسبة، أربعون فندقاً ستطفئ أضواءها غير الضرورية في 12 بلد بتاريخ 28 مارس 2008 بتمام الساعة 8:30 مساءً بالتوقيت المحلي لساعة كاملة.

وتسعى مبادرة "ساعة الأرض" العالمية التي أطلقها الصندوق العالمي لحماية البيئة في أستراليا عام 2007 إلى التشديد على العلاقة بين استخدام الطاقة والتغيرات المناخية، وتهدف إلى بلوغ مليار شخص في العالم بما في ذلك الأفراد والشركات والحكومات.

وعلّق السيد آندي رايدلي، الرئيس التنفيذي العالمي لساعة الأرض من الصندوق العالمي لحماية البيئة قائلاً: "إنّ مسؤولية المجتمع المؤسّسي هائلة في إشراك موظّفيه وعملائه وموظّفيه في المساهمة في التنمية المستدامة لمستقبل كوكبنا، وإنّنا نرحّب بالتالي بمشاركة أبرز الشركات الدولية في "ساعة الأرض" مثل شركة فنادق هيلتون."

وفي الشرق الأوسط وإفريقيا، سوف يشمل دعم هيلتون لساعة الأرض مجموعة واسعة من الفعاليات في 40 فندق منتشرة في الإمارات العربية المتّحدة وعمان والكويت، والمملكة العربية السعودية، وجزر الموريشيوس، وجزر السيشيل، ومصر، ونيجيريا، وإثيوبيا، وكينيا، والكاميرون، وجنوب إفريقيا، ونذكر منها:

§  إطفاء الأنوار الخارجية في الفندق ولافتات النيون على السطح

§  تشجيع الزائرين على إطفاء أنوار غرفهم

§  الإبقاء على أقلّ إنارة ممكنة في أروقة الغرف، والردهات، والمطاعم، والبارات، والمحلات التجارية، والمكاتب الخلفية، والمطابخ (مع احترام أنظمة السلامة)

§  العشاء على ضوء الشموع في مطاعم الفندق والبارات

§  تزويد فريق العمل بالمعلومات والتوعية الضرورية

وبدوره علّق السيد جان بول هيرزوغ، رئيس، شركة فنادق هيلتون الشرق الأوسط وإفريقيا، قائلاً: "نحن مسرورون للمشاركة في ساعة الأرض للسنة الثانية على التوالي. ولا شكّ في أنّ هذه الخطوة تُعتبر صورة صادقة لالتزامنا بقضية الحفاظ على الطاقة وحماية البيئة. كما وتمثل ساعة الأرض بالنسبة لنا فرصة ممتازة للتواصل ما بين فريق عملنا ونزلائنا وإشراكهم في حملات بسيطة جدّاً وإنّما ذات تأثير عظيم، وبالتالي، المساهمة في تحسين فعاليتنا وممارساتنا البيئية مع التشديد في الوقت عينه على التزامنا تجاه المجتمع المحلي."

ذلك، وأعلن عدد من فنادق هيلتون التي التزمت بدعم ساعة الأرض بشكل كامل في الشرق الأوسط وإفريقيا، عن تطبيق ساعة الأرض مرّة في الشهر من خلال دمجها في برامجها البيئية الساعية إلى التنمية المستدامة.

ومن الإجراءات البيئية الأخرى التي اتخذتها فنادق هيلتون عالمياً، بما في ذلك الشرق الأوسط وإفريقيا، لا بدّ من التنويه ببرنامج حماية المياه Conserve to Preserve أو "الحماية للمحافظة". والجدير ذكره هو أنّه من خلال سؤال الضيوف عن رغبتهم في تبديل المناشف والشراشف، تمّ توفير ما يتعدّى الـ12 مليون غالون من المياه العذبة شهرياً. فضلاً على ذلك، تطبّق هيلتون برنامجاً لترشيد استخدام الطاقة المستهلكة في الغرف الفندقية. ومن خلال استخدام المصابيح المستشعّة fluorescent، وتقنيات الإضاءة المتطوّرة، توفر هيلتون بيئة سليمة للضيوف مع التخفيض في الوقت نفسه من استهلاك الموارد الطبيعية التي تُستخدم في تشغيل المنتجات العاملة بالطاقة.

وتُعتبر هيلتون عالمياً أحد الأعضاء المؤسّسين للتعاون السياحي العالمي International Tourism Partnership التي يمكن الاطّلاع عليها عبر الموقع الإلكتروني www.tourismpartnership.org. ومن شأن هذه المنظّمة أن تجمع وكلاء أبرز مكاتب السفر والسياحة للتعاون معاً ضمن خطّة تشمل كافة قطاعات هذه الصناعة على المستوى المحلي والوجهات والبلدان لتشجيع التقدّم الحقيقي نحو تحقيق الاستدامة في قطاعات السفر والسياحة والفنادق.  

كما يُضاف الدعم الذي توفّره ساعة الأرض التي تنظّمها شركة فنادق هيلتون في الشرق الأوسط وإفريقيا إلى الدعم الذي تقدّمه فنادق الشركة في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

تعليق الصورة: سوف تشارك فنادق هيلتون في الشرق الأوسط وإفريقيا في مبادرة ساعة الأرض العالمية بتاريخ 28 مارس 2009 (صورة لعشاء على ضوء الشموع في هيلتون دبي جميرا)

-       انتهى -

نبذة عن شركة فنادق هيلتون

شركة فنادق هيلتون هي رائدة الشركات العالمية في عالم الضيافة، حيث تضم أكثر من 3200 فندق وما يزيد على 545 ألف غرفة في أكثر من 77 دولة وولاية، ويقوم على إدارة هذا الكيان الضخم أكثر من 135 ألف عضو ضمن فريق عمل متكامل حول العالم.

تقوم الشركة بإدارة وامتلاك حقوق الامتياز لمجموعة من العلامات التجارية البارزة في عالم الفندقة مثل: هيلتون®، وكونراد® للفنادق والمنتجعات، ودبل تري®، وسلسلة فنادق إيمباسي سويتس®، وهامبتون إن®، وهامبتون إن أند سويتس®، وهيلتون غاردن إن®، وهيلتون غراند فاكيشنز®، وهوم وود سويتس  باي هيلتون®، وولدورف أستوريا كولكشن®، وفنادق دينيزن.

وتقوم الشركة حالياً بتشغيل 41 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا - 16 فندقا في مصر، وتسعة فنادق في الإمارات  العربية المتّحدة، وخمسة في المملكة العربية السعودية، وواحدا في كل من عمان والكويت، بالإضافة إلى تسعة فنادق أخرى في القارة الإفريقية والمحيط الهندي.

كما قامت الشركة بتوقيع العديد من الاتفاقيات لتطوير 17 مشروعاً فندقياً جديداً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عبر دول الإمارات العربية المتحدة، والبحرين،  وقطر، والكويت ، ولبنان ، والأردن، وغينيا الاستوائية، وأوغندا، وغانا، ونيجيريا، وجزر الرأس الأخضر.

تتمسك سلسلة فنادق هيلتون بالفلسفة التي وضعها مؤسس مجموعة كونراد هيلتون وهي: " إن مسؤوليتنا كانت وستبقىً أن نملأ الأرض بدفء وحسن الضيافة" وقد صاغت الشركة شعاراً وعلامة تجارية فريدة لتجسيد هذه الخدمة، جعلتها الأشهر على مستوى العالم، وهي: تمتع بحسن الضيافة® " "be hospitable. تتشارك العلامات التجارية التسع لسلسة هيلتون في هذا الشعار الذي صار هو الوحي الذي يحدد معالم رسالة الكرم وحسن الضيافة التي تبعث بها فنادقنا لكافة العملاء.

 

للمزيد من المعلومات عن شركتنا، تفضل بزيارة الموقع: www.hiltonfamily.com . وللاطلاع على المزيد من التفاصيل حول فلسفة الضيافة التي تعتمدها هيلتون تفضل بزيارة الموقع: (www.behospitable.com).

فيما يلي أرقام الهاتف للحجز بسلسلة فنادق هيلتون ولخدمة العملاء في منطقة الشرق الأوسط:

الإمارات العربية المتحدة: 80002000011        قطر :80097103

المملكة السعودية: 8008200010 مصر:19009

البحرين: 80004058 الأردن: 002025805927

الكويت: 00965 225 6200 لبنان :002025805928

عمان: 800788788 سوريا:002025805926

 

لمحة عن السياسة البيئية التي تتبعها فنادق هيلتون

تدرك شركة فنادق هيلتون مسؤوليتها البيئية والتزامها بتحسين أدائها سعياً لضمان مستقبل مستدام، مع قيامها في الوقت نفسه بتعزيز تجربة الزائرين وفريق العمل. وحرصاً على حفاظها على ممارسات مهنية مستدامة في البلدان الموجودة فيها، سوف تعمل هيلتون على:

§  اعتماد مهمّة واستراتيجية بيئية يشارك فيها كلّ فرد من أعضاء فريق العمل

§  التركيز على أبرز الالتزامات البيئية: الاستهلاك الفعّال للطاقة، وتقليص انبعاث ثاني أوكسيد الكربون، والاستهلاك الفعّال للمياه، والتخفيف من إنتاج النفايات، واستخدام الطاقة القابلة للتجديد، والمباني والعمليات المستدامة التي تشمل تصميم المباني والبناء، والفنادق والعمليات المؤسسية، وإدارة المنتجات الكيمياوية والشراء.

§  التأكّد من أنّ المبادرات والاستراتيجيات الصديقة للبيئة سيكون لها تأثير إيجابي على تجربة الزائرين

§  تحديد الأهداف والإجراءات والمعايير والمواصلة في تحسين الأداء

§  التواصل والتنسيق مع المزوّدين والشركاء في العمل بهدف تعزيز أدائهم البيئي

§  استخدام الأرض بالانسجام التام مع الطبيعة، والبناء من خلال ترويج الاستعانة بأفضل الممارسات البيئية المُتاحة

§  دعم المبادرات البيئية ضمن المجتمع المحلي

§  إعلام أفراد فريق العمل والزائرين بالإنجازات البيئية التي تمّ تحقيقها

§  توزيع الأداء على الأهداف المحدّدة والواجب بلوغها

 

لمحة عن ساعة الأرض

يوم السبت الواقع فيه 28 مارس 2009 بتمام الساعة 8:30 مساءً، سوف يطفئ الناس حول العالم أنوارهم لمدّة ساعة كاملة، وذلك في لفتة تؤكّد على النتجة الممكن للاتّحاد أن يحققه في مواجهة التغيرات المناخية. وإلى الآن، التزمت أكثر من 1300 مدينة وبلدة و80 بلداً حول العالم بإطفاء الأضواء دعماً لساعة الأرض التي تشكّل حملة ساعية إلى تشجيع الأفراد والشركات على التحرّك والتقليص من انبعاثاتهم السامة بشكل مستمرّ. وتهدف حملة ساعة الأرض التي تنظّمها إحدى أبرز منظمات حماية البيئة إلى الوصول إلى مليار شخص للتأكيد على دعم المجتمعات العالمية لهذه الخطوة الهامّة الساعية إلى مواجهة التغيرات المناخية.

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ

سمانثا وود

المدير الإقليمي للعلاقات العامة

فنادق هيلتون، الشرق الأوسط وأفريقيا

هاتف: +971 4 365 4886

فاكس:+971 4 391 6791

بريد إلكتروني: samantha.wood@hilton.com

 

أو

كيرين غاتي سونت:

شركة دي بي آر للعلاقات العامّة

هاتف: 0097143233668

بريد إلكتروني: keren@d-pr.ae